الزرقاء جلسة حوارية عن المخدرات وتعاطي العقاقير المخدرة
20/01/2015 Tuesday
أكد المشاركون في جلسة حوارية حول اضرار المخدرات والعقاقير المخدرة خطرها على المتعاطين وعواقبها الصحية الوخيمة والاختلالات الحيوية التي تصيب اعضاء الجسم ووظائفه نتيجة لذلك . وبينوا في الجلسة التي عقدت في هيئة شباب كلنا الاردن التابعة لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الزرقاء ، بالتعاون مع الجمعية العربية للوقاية من المخدرات والعقاقير المخدرة، انه من الثابت علمياً أن تعاطي المخدرات يضر بسلامة جسم وعقل المتعاطي، كون الشخص المتعاطي للمخدرات يكون عبئاً وخطراً على نفسه وعلى أسرته، علاوة على الأضرار المخدرات الجسمية والنفسية والاجتماعية والسياسية.

كما بينوا ان اضرار المخدرات الجسمية تتمثل في فقدان الشهية للطعام مما يؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام المصحوب باصفرار الوجه وقلة النشاط والحيوية وضعف المقاومة للمرض و تهيج موضعي للأغشية المخاطية والشعب الهوائية، واضطراب في الجهاز الهضمي وإتلاف الكبد وتليفه والتهاب في المخ واضطرابات في القلب، وغيرها من التأثيرات المختلفة.

وأشارالمشاركون إلى ان التعاطي يحدث اضطراباً في الإدراك الحسي العام وخاصة إذا ما تعلق الأمر بحواس السمع والبصر حيث تخريف عام في المدركات، بالإضافة إلى الخلل في إدراك الزمن بالاتجاه نحون البطء واختلال إدراك المسافات بالاتجاه نحو الطول واختلال أو إدراك الحجم نحو التضخم، واختلال في التفكير العام وصعوبة وبطء به، وتؤدي المخدرات أثر تعاطيها إلى آثار نفسية مثل القلق والتوتر المستمر والشعور بعدم الاستقرار والشعور بالانقباض والهبوط مع عصبية وحِدّة في المزاج وإهمال النفس والمظهر وعدم القدرة على العمل أو الاستمرار فيه.

وكان منسق الهيئة عبدالرحيم الزواهرة اشار الى ان هذه الجلسة التي حاضر فيها مدير المركز الوطني لتأهيل المدمنين، وعضو الجمعية احمد العجلوني، والاعلامي رسمي الخزاعلة،تم تنظيمها ضمن حملة مكافحة المخدرات والحد منها بين الشباب، مشيرا الى مشاركة 86 من منتسبي الهيئة وابناء المجتمع المحلي.

  
 
شارك برأيك حول هذا الموضوع
 

 
 
 
الأخبار :: الإعلانات :: فرق العمل :: عن الهيئة :: اتصل بنا
هيئة شباب كلنا الأردن
جميع الحقوق محفوظة © 2016